منتديات قرية الموسياب
مرحباً بك عزيزي الزائر، فضلاً قم بالتسجيل ان لم تكن عضواً مسجلاً معنا

منتديات قرية الموسياب

منتدى اجتماعي وثقافي الهدف منه لم شمل أبناء المنطقة والتواصل فيما بينهم
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أعزائي أعضاء المنتدى: نفيدكم بأن باب الترشيح مفتوح  حالياُ للجهاز
الاشرافي على المنتدى
أعزائي: مرحباُ بكم في منتداكم

سبحان الله العظيم     سبحان الله وبحمده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الكرابيج
السبت يناير 17 2015, 05:21 من طرف abdellatif

» علي كيفي للكتيابي
الخميس يوليو 17 2014, 07:56 من طرف abdellatif

» تاريخ قرية الموسياب
الخميس يوليو 17 2014, 07:44 من طرف abdellatif

» لكل من لديه وقت فراااغ ويرغب في العمل
الأحد مايو 13 2012, 14:59 من طرف شرف

» شهر رمضان الكريم
الإثنين يوليو 25 2011, 04:00 من طرف شرف

» يشيلك الشال حبوبتي
الخميس يونيو 30 2011, 00:14 من طرف abdellatif

» ملفات التعذيب:رسالة العميد محمد احمد الريح للدكتور عبدالوهاب الافندي واحمد كمال(صحفيين)ا
الخميس يونيو 23 2011, 14:44 من طرف زائر

» احوال الناس
الأربعاء يونيو 22 2011, 01:58 من طرف abdellatif

» القصيدة المعتمة
الأربعاء يونيو 22 2011, 01:50 من طرف abdellatif

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 بين مريم الأخرى ومريم المجدلية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: بين مريم الأخرى ومريم المجدلية   الأحد يوليو 18 2010, 20:24

(1) مريم المجدلية

بين مريم الأخرى والمجدلية
مدخل أول
تحدث الشاعر الكبير محمد عبد الحي عن المسيح عيسى ابن مريم في قصيدته العظمى معلقة الإشارات يقول تحت عنوان جانبي (إشارة عيسوية).
هذا رنينُ قدمَ الفجر عَلى التّلال وَالأشجارْ
يخبرُ كَيفَ مرَّت الرِّياحُ علَى القيثارْ
واعتنقَ الملاكُ والعذراءْ
تحتَ سُقوف النّارْ
وضَجَّةِ الشارعِ والغبَارْ –
وافْتَرقا
إلى سما ئِهِ ، وَهىَ إلى جَسَدِهَا المقهُورْ
وبَدَأتْ أغنيةُ الدمِ التى تُضِىءُ فى حنجرِة العُصْفورْ

مدخل ثاني :
يقول الشاعر محمد عبد الحي:
رفرف التنين في ليل المدينة أخضر الجلدة وهاج الشعل
فأضاء النهر ، فالأصداف في الماء أزهار غريبة
إلى أن يقول.....
رآه الجميع في إندهاش ووجل.
* فنحن لم نندهش لتنين محمد عبد الحي، بقدر ما اندهشنا للقصيدة وبالإمكانية الفنية العالية والبنية القوية والشعر الأصيل، فقصيدة التنين هي من ضمن الشعر الرمزي الذي استخدم فيه الرمز، واستخدام الرمز يكثر في زمن الدكتاتوريات لغياب حريات التعبير المباشرة فيندفع الشاعر نحو الرمز وقد ظهر الرمز منذ القدم، فمثلاً قصيدة عمرو بن أبي ربيعة (ليت هنداً) والكثير من قصائد الشاعر الإنجليزي وليم بليك.
فقصيدة (بين مريم الأخرى والمجدلية) لا تنفصل عن الشعر الرمزي، لذا يجب دراسة الرمزيات المذكورة جيداً قبل التناول النقدي للقصيدة.
في حقيقة الأمر لا زلت أبحث في أعماق مريم المجدلية ، ليست مريم المجدلية الأغنية هذه المرة وإنما مريم المجدلية الإنجيلية، التي عاصرت المسيح ولأنها هي التي ألهمت شمو في قصيدة من أروع ما غني في الغناء السوداني على الإطلاق:
ضيعتني مريم الأخرى سنينا في انتظار المجدلية
آه لو تأتين أه
من عميق الموج من صلب المياه
سؤال لا زار يحيرني، ما هي مريم المجدلية ولا أعني تلك التي وردت في الأغنية بقدر ما أعني مريم المجدلية الأصلية والتي استوحاها عبد الله شمو في أغنية مصطفى المعروفة، بين مريم الأخرى ومريم المجدلية، فالشعر والغناء هو وحده القادر على توليد الدهشة، واستوقفتني قصة مريم المجدلية وأسماء مريم كثرت في ذلك العصر العيسوي، أما مريم المجدلية في عهد المسيح هي حسب ما وردت في إنجيل متى هي التي رأت المسيح في قبره صبيحة موته كما يزعم المسيحيون، وهي التي نراها في تماثيل العذراء مع العذراء والغريب في الأمر ذكرت مريم أخرى في إنجيل متى ، قيل (ذهبت مريم المجدلية ومريم الأخرى لتنظرا القبر) (متى 28/1).
After the Sabbath, at dawn on the first day of the week, Mary Magdalene and the other Mary went to look at the tomb.
(Whole Chapter: Matthew 28 In context: Matthew 28:1-2

هنالك أمر أخر وهو أن كلمة Sabbath هي من أصل كلمة شرق أوسطية تعني يوم (السبت) وأظنها مأخوذة من سبات وهو السكون أو اللا حركة.
قرأت قبل فترة أحد الكتاب الصحفيين ذكر أن مريم الأخرى كانت امرأة تفرش الطريق ورداً لحبيبها ولم يذكر هذه القصة الإنجيلية، وعلى العموم ما زلت أبحث عن سر هذه المرأة وبعد أيام قليلة سوف ألم كل ما يخص هذه المرأة التي استوحاها عبد الله شمو في أغنية مريم الأخرى لمصطفى فالفضل يرجع لمصطفى للتعريف بهذه الشخصية.
وهذه بعض ما ذكر عنها من خلال بحثي وهنالك الكثير:
هنا يتحدث أحد المسيحيين عن رحمة الله:
فقد أصعد الكثيرين، أصعد بطرس الصياد حين قال له: "اخرج من سفينتي يا رب لأني رجل خاطئ".. وأصعد السامرية التي كان لها خمسة أزواج وفي نهاية الأمر عاشت مع عشيق.. وأصعد زكا محصِّل الضرائب الذي ظلم الكثيرين، وأصعد مريم المجدلية التي كان جسدها مسكناً لسبعة شياطين.. فاصرخ إلى الرب يسوع المسيح، وهو بكل يقين سيصعدك من الطين الذي تعيش فيه.
وهنا يتحدث آخر عن أخوان المسيح:
ويقول البعض إن كلمة الأخوة والأخوات بالنسبة للمسيح ربما تشير إلى أولاد خالة يسوع، إذ أن خالة يسوع أخت أمه تدعى مريم أيضاً، كما جاء في إنجيل يوحنا، "وكانت واقفات عند صليب يسوع أمه وأخت أمه مريم زوجة كلوبا ومريم المجدلية" (يوحنا 19: 25) ويقول البعض إن مريم، أخت مريم أم يسوع، أي زوجة كلوبا هي أختها بالقرب لا بالولادة، وهناك ترجيح آخر بالنسبة للإشارة عن أخوة المسيح وهو أن يوسف البار خطيب مريم كان متزوجاً قبلاً، وله أولاد من زوجته المتوفاة، وهؤلاء هم أخوة ليسوع. ولكن ليس هناك ذكر لذلك في الإنجيل. وما يزال البحث جارياً.

وهذا آخر ما وردني من أحد أساطين ومعلمي المسيحية العالميين عن مريم المجدلية:
مـــريـم أم يســـوع المسيـــح
إننا نعلــم أنهــا جاءت هي ويــوسـف مـن سبط نســـل داود لـوقـا 1 --32 و 29 وقـد وردت سلسـلـة نسب المسيـح من نـاحيـــة يــوســف
وكــان لمــريـــم أخــت واحــدة هــي ســالـــومـي زوجــة زبـــدي و أم يعــقـــوب و يـــوحنــا. ولابـد أن نذكر أن العذراء مـــريم ســارت عـلـى النهـج الذي كــانـت تسيــر عـليــــه نســـاء النــــاصــــرة في ذالـك الحيــــن مـن القيـــام بشـــؤون بيتهـــا والعنــــايـــة بأهـل بيتهــا و تـــوفيـــر الراحـــة لهـــم. وهنـــاك إشارات مقتضبـــة إلى العـذراء مريم في الكتـــاب المقــــدس تصـــورهـــا لنـــا في كـــونهـــــا المبـــاركـــة من النســــاء و المنعـــم عليهــــا بنعمـــة عظمــــى وكـــذالــك يقـــدمهـا لنـــا الكتــــاب المقـــدس كمثـل أعلى للأمهـــات و النســــاء قــــاطبـــة ولمـــا كـــان المسيـــح عـــلـــى الصــليــــــب ظهــــرت محبتـــه لهـــا و اهتمـــامــــه بشأنهـــا فعـهـــد إلى يـــوحنـــا الرســــول بالعنـــاية بهـــا.
مريم المجدلية قيـــل أنهـــا كـــانت امــــرأة زانيـــة لأنـــهــا كــانت ذات ثروة وصيـــت حسـن وإنما كــانت قـد ابتــليت بالشيـــاطيـــن أخـــرجهـــم منهـــا المسيــــح فتبعتـــــه وتبتت إلى المنتهــــى وكـــانـت معـــه وقـــت الصـلـب و الـــدفـــن وكـــانت مـن جملــــة اللـــواتـــي أتين إلى القبـــر ليحنطـــــه وشــــرفهـــا المسيـــح بحـــديثـــه معهــــا بعـــــد قيــــامتــــه --يـوحنا 20 -11و18

حاشية:
تعريف المجدلية:
تعريف باسم المجدلية:
المجدل تعني البرج باللغة الكنعانية. والمجدل قرية بفلسطين تقع إلى الشمال من مدينة طبرية. وتبعد عنها 5 كم. وتشتهر بالصباغة والنسيج وصيد الأسماك وبيع الحمام. وتُنسب إليها القديسة (مريم المجدلية) إحدى تلميذات المسيح.

ونواصل
مع خالص تحياتي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: بين مريم الأخرى ومريم المجدلية   الأحد يوليو 18 2010, 20:25

(2) قصيدة مريم الأخرى كاملة



مــريم الأخــــرى

الشاعر/ محمد عبد الله شمو


هاهيَّ الأرض تغطت بالتعب والبحارُ أتخذت شكل الفراغ

وأنا مقياس رسمٍ للتواصل والرحيل

وأنا الآنَ الترقبُ وانتظار المستحيل

انجبتني مريم الاخرى قطاراً وحقيبة

ارضعتني مريمُ الأخرى قوافي

ثم أهدتني المنافي

هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجل



ثم أنتِ

أنتِ يا كلُ المحاورِ

والدوائر

يا حكاياتُ الصبا

تحفظين السر والمجد الذي ما بين نهديك اختبأ

ليس يعنيكِ الذي قد ضاع من عمري هبأ

وأنا صغيرتي لستُ أدري ما الذي يدفعني دفعاً اليكْ

ما الذي يجعلني أبدو حزيناً حين أرتاد التسكع في مراي وجنتيكّ

لا عليكْ

تشهدُ الآن السفوح المطمئنه

نحن قاتلنا سنيناً وأقتتلنا

نحنُ سجّلنا التآلف وإنفعالات الأجنه

واحتوانا البحرُ والمد اليقاوم والشراع

ياهذه البنتُ التي تمتدُ في ديناي سهلاً وربوعاً وبقاع

ما الذي قد صبّ في عينيكِ شيئاً من تراجيديا الصراع

والمدى يمتدُّ وجداً عابراً هذي المدينه

خبّريني ... هل أنا ابدو حزينا

هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينه؟

هل أنا البحرُ الذي لا يأمن الآن السفينه؟

خبئيني بين جدران المسام

قبليني مرة في كل عام

فأنا احتاجُ أن القاكِ في كل عام

وأنا أحتاجُ أن القاكِ في ذرات جسمي

في الشرايين المليئةِ بانقلاباتِ المزاج

في إنعكاسِ الضوءِ

في النافذةِ الاولى وبلّور الزجاج

هكذا قد خبّروني ثم قالو ترجلْ

وعلى اطروحة الحلم المسافر التقيك

على حمى الرحيل المستمر الآن في كل المواطن التقيك

في مساحات التوهج ... في جبيني التقيك

في انشطار الوقت في كل الذرى

وفي حكايات الطفولةِ إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقري

آه لو تاتينَ يا سيدتي من كل فجٍ واتجاه

من عميقِ الموجِ

من صُلبِ المياه

تستطعين التنقّلَ بين ارجائي وظلّي

تستطعين التوهجَ عند لحظات التجلي

ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما وقلبي

ولعينيك التنصلُ عن مواثيقي ودربي هكذا قد خبروني ثم قالوا لي ترجل وأنا ابحثُ عن صيغة هذا البعدِ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المؤسس
المؤسس


عدد المساهمات : 68
نوع العضوية : 0
تاريخ التسجيل : 01/05/2010
العمر : 46
الموقع : الرياض - المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: قصة مريم المجدلية مع المسيح   الثلاثاء يوليو 20 2010, 18:31

منقول--
هذه قصة مريم المجدلية مع المسيح كما رويت بإنجيل لوقا:
36وَسَأَلَهُ وَاحِدٌ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ أَنْ يَأْكُلَ مَعَهُ فَدَخَلَ بَيْتَ الْفَرِّيسِيِّ وَاتَّكَأَ. 37وَإِذَا امْرَأَةٌ فِي الْمَدِينَةِ كَانَتْ خَاطِئَةً إِذْ عَلِمَتْ أَنَّهُ مُتَّكِئٌ فِي بَيْتِ الْفَرِّيسِيِّ جَاءَتْ بِقَارُورَةِ طِيبٍ 38وَوَقَفَتْ عِنْدَ قَدَمَيْهِ مِنْ وَرَائِهِ بَاكِيَةً وَابْتَدَأَتْ تَبُلُّ قَدَمَيْهِ بِالدُّمُوعِ وَكَانَتْ تَمْسَحُهُمَا بِشَعْرِ رَأْسِهَا وَتُقَبِّلُ قَدَمَيْهِ وَتَدْهَنُهُمَا بِالطِّيبِ. 39فَلَمَّا رَأَى الْفَرِّيسِيُّ الَّذِي دَعَاهُ ذَلِكَ قَالَ فِي نَفْسِهِ: «لَوْ كَانَ هَذَا نَبِيّاً لَعَلِمَ مَنْ هَذِهِ الْمَرْأَةُ الَّتِي تَلْمِسُهُ وَمَا هِيَ! إِنَّهَا خَاطِئِةٌ».
44ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَى الْمَرْأَةِ وَقَالَ لِسِمْعَانَ: «أَتَنْظُرُ هَذِهِ الْمَرْأَةَ؟ إِنِّي دَخَلْتُ بَيْتَكَ وَمَاءً لأَجْلِ رِجْلَيَّ لَمْ تُعْطِ. وَأَمَّا هِيَ فَقَدْ غَسَلَتْ رِجْلَيَّ بِالدُّمُوعِ وَمَسَحَتْهُمَا بِشَعْرِ رَأْسِهَا.
45قُبْلَةً لَمْ تُقَبِّلْنِي وَأَمَّا هِيَ فَمُنْذُ دَخَلْتُ لَمْ تَكُفَّ عَنْ تَقْبِيلِ رِجْلَيَّ.
46بِزَيْتٍ لَمْ تَدْهُنْ رَأْسِي وَأَمَّا هِيَ فَقَدْ دَهَنَتْ بِالطِّيبِ رِجْلَيَّ.
47مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ أَقُولُ لَكَ: قَدْ غُفِرَتْ خَطَايَاهَا الْكَثِيرَةُ لأَنَّهَا أَحَبَّتْ كَثِيراً.
. وَالَّذِي يُغْفَرُ لَهُ قَلِيلٌ يُحِبُّ قَلِيلاً». 48ثُمَّ قَالَ لَهَا: «مَغْفُورَةٌ لَكِ خَطَايَاكِ».
49فَابْتَدَأَ الْمُتَّكِئُونَ مَعَهُ يَقُولُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ: «مَنْ هَذَا الَّذِي يَغْفِرُ خَطَايَا أَيْضاً؟».
50فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «إِيمَانُكِ قَدْ خَلَّصَكِ! اِذْهَبِي بِسَلاَمٍ».
38وَفِيمَا هُمْ سَائِرُونَ دَخَلَ قَرْيَةً فَقَبِلَتْهُ امْرَأَةٌ اسْمُهَا مَرْثَا فِي بَيْتِهَا. 39وَكَانَتْ لِهَذِهِ أُخْتٌ تُدْعَى مَرْيَمَ الَّتِي جَلَسَتْ عِنْدَ قَدَمَيْ يَسُوعَ وَكَانَتْ تَسْمَعُ كَلاَمَهُ. 40وَأَمَّا مَرْثَا فَكَانَتْ مُرْتَبِكَةً فِي خِدْمَةٍ كَثِيرَةٍ فَوَقَفَتْ وَقَالَتْ: «يَا رَبُّ أَمَا تُبَالِي بِأَنَّ أُخْتِي قَدْ تَرَكَتْنِي أَخْدِمُ وَحْدِي؟ فَقُلْ لَهَا أَنْ تُعِينَنِي!» 41فَأَجَابَ يَسُوعُ: «مَرْثَا مَرْثَا أَنْتِ تَهْتَمِّينَ وَتَضْطَرِبِينَ لأَجْلِ أُمُورٍ كَثِيرَةٍ 42وَلَكِنَّ الْحَاجَةَ إِلَى وَاحِدٍ. فَاخْتَارَتْ مَرْيَمُ النَّصِيبَ الصَّالِحَ الَّذِي لَنْ يُنْزَعَ مِنْهَا».
6وَفِيمَا كَانَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ عَنْيَا فِي بَيْتِ سِمْعَانَ الأَبْرَصِ. 3فَأَخَذَتْ مَرْيَمُ مَناً مِنْ طِيبِ نَارِدِينٍ خَالِصٍ كَثِيرِ الثَّمَنِ وَدَهَنَتْ قَدَمَيْ يَسُوعَ وَمَسَحَتْ قَدَمَيْهِ بِشَعْرِهَا فَامْتَلَأَ الْبَيْتُ مِنْ رَائِحَةِ الطِّيبِ. 7تَقَدَّمَتْ إِلَيْهِ امْرَأَةٌ مَعَهَا قَارُورَةُ طِيبٍ كَثِيرِ الثَّمَنِ فَسَكَبَتْهُ عَلَى رَأْسِهِ وَهُوَ مُتَّكِئٌ. 8فَلَمَّا رَأَى تَلاَمِيذُهُ ذَلِكَ اغْتَاظُوا قَائِلِينَ: «لِمَاذَا هَذَا الإِتْلاَفُ؟ 9لأَنَّهُ كَانَ يُمْكِنُ أَنْ يُبَاعَ هَذَا الطِّيبُ بِكَثِيرٍ وَيُعْطَى لِلْفُقَرَاءِ». 10فَعَلِمَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: «لِمَاذَا تُزْعِجُونَ الْمَرْأَةَ؟ فَإِنَّهَا قَدْ عَمِلَتْ بِي عَمَلاً حَسَناً! 11لأَنَّ الْفُقَرَاءَ مَعَكُمْ فِي كُلِّ حِينٍ وَأَمَّا أَنَا فَلَسْتُ مَعَكُمْ فِي كُلِّ حِينٍ. 12فَإِنَّهَا إِذْ سَكَبَتْ هَذَا الطِّيبَ عَلَى جَسَدِي إِنَّمَا فَعَلَتْ ذَلِكَ لأَجْلِ تَكْفِينِي. 13اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: حَيْثُمَا يُكْرَزْ بِهَذَا الإِنْجِيلِ فِي كُلِّ الْعَالَمِ يُخْبَرْ أَيْضاً بِمَا فَعَلَتْهُ هَذِهِ تَذْكَاراً لَهَا».
من إنجيل يوحنا:
14وَلَمَّا قَالَتْ هَذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفاً وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ. 15قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ». 16قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ. 17قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلَكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ: إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلَهِي وَإِلَهِكُمْ». 18فَجَاءَتْ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ وَأَخْبَرَتِ التّلاَمِيذَ أَنَّهَا رَأَتِ الرَّبَّ وَأَنَّهُ قَالَ لَهَا هَذَا.

وما هو جدير بالذكر:
بأن ما يعرف بشفرة دافينشى هو عن مريم المجدلية والتى قالوا عنها بأنها تزوجت المسيح وأنجبت منه إبنة عاشت بفرنسا وبأن هذا السر تحاربه الكنيسة الرومانية بسبب أنها تؤله المسيح وتعتبر زواجه غير مقبول
وكانت مريم المجلية قديسة مقربه الى المسيح ولها إنجيل بإسمها وهم يشوهون صورتها فى كتبهم لإستبعادها
وهناك نص هام وهو قول المسيح فى إنجيل لوقا:
42وَلَكِنَّ الْحَاجَةَ إِلَى وَاحِدٍ. فَاخْتَارَتْ مَرْيَمُ النَّصِيبَ الصَّالِحَ الَّذِي لَنْ يُنْزَعَ مِنْهَا».
13اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: حَيْثُمَا يُكْرَزْ بِهَذَا الإِنْجِيلِ فِي كُلِّ الْعَالَمِ يُخْبَرْ أَيْضاً بِمَا فَعَلَتْهُ هَذِهِ تَذْكَاراً لَهَا».

____________________
أشواقي لي بلدي الحبيبة ديمأ العيون تفضحأ
إشتقتأ لي النيل والضفاف والجلسة في ضل الضحى almosayyab.ahlamountada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almosayyab.ahlamountada.com
Admin
المؤسس
المؤسس


عدد المساهمات : 68
نوع العضوية : 0
تاريخ التسجيل : 01/05/2010
العمر : 46
الموقع : الرياض - المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: برضه عن مريم المجدلية   الثلاثاء يوليو 20 2010, 18:37

منقول--
كانت مريم المجدلية أهم التلميذات النساء في حركة يسوع. من كانت مريم المجدلية؟ لقد صنّفها التقليد على أنّها زانية، لكن لا يوجد في الكتاب المقدس ما يدعم أو ينفي هذا الرأي.
هناك أفكار عديدة حول المجدلية اليوم، سواء كان النص الإنجيلي والمصادر التاريخية توكدّها أم لا. على سبيل المثال، عرّفها آباء الكنيسة الأوائل خطأ على أنها المرأة الخاطئة التي مسحت قدميّ يسوع بالطيب في بيت سمعان الفريسي. آخرون اعتقدوا أنّها كانت مريم من بيت عنيا، أخت مرتا ولعازر.
واحدة من الأفكار الخيالية الأكثر غرابة ربطتها بأساطير حول الكأس المقدسة وفرسان الهيكل. وإنّ كتباً غير دينية تحمل أسماء مثل الدم المقدس، الكأس المقدسة، والمرأة صاحبة جرّة المرمر، توسّعت على أساس الأفكار التقليدية بأنّها ارتكبت خطايا جنسية. وتدّعي هذه الكتب بأنّ يسوع قد تزوجها وقد أنجبا طفلاً أو أكثر. هذه الكتب مبنية على الخيال وليس على الحقيقة.

مَن كانت مريم المجدلية بالحقيقة؟ الظاهر أن مكانتها في المسيحية الأولى كانت كبيرة بنفس رفعة منزلة بطرس إن لم تكن أعلى منها. يعطينا الإنجيل معلومات عن أهميتها. فبعد القيامة، ظهر يسوع أولاً لمريم المجدلية وليس لبطرس، تبعاً للإنجيل بحسب القديس يوحنا. لم تتعرف عليه في البداية، لكن عندما ذكر اسمها عرفته فوراً. لقد ركعت مريم المجدلية قرب صليب يسوع خلال تلك الساعات الطويلة المفجعة في الجلجثة. وبالرغم من أنّ المحنة كانت منهِكة، فقد نهضت باكراً في أول يوم من الأسبوع وذهبت إلى قبره والظلام ما يزال حالكاً. عندما اكتشفت أنّه لم يكن هناك، انهارت وبكت. كانت مريم متلهفة جداً لتمنح جسد سيدها وربها الحبيب دفناً لائقاً وقد ناشدت البستاني بالدموع، حتى أنها عرضت عليه المال، ليأخذها إليه.

لكنّ الشخص الذي تكلّمت معه لم يكن البستاني. لقد قال كلمة واحدة فقط فعرفت أنّه كان يسوع الناصري. قال"يا مريم" فردّت بدورها "ربوني"، وهي كلمة عبرية تعني "يا معلّم". لقد أظهر يسوع نفسه لها خارج القبر. كانت مريم أول شخص يرى الرب القائم من بين الأموات، وهذه مكافأة لا تقدّر بثمن لإخلاصها غير المشروط. أخبرت مريم التلاميذ "لقد رأيت الرب". وفي أجزاء أخرى من الكتاب المقدس، فإنّ اسمها هو الأول في قائمة شهود القيامة ( مرقس16: 1-11 ، متى28: 1 ، لوقا24: 10 ، يوحنا2: 11- 18، 1 كورنتس15: 5- 8 ). وإنّ الإنجيل بحسب رواية مريم المجدلية ( وهو من الأناجيل الغنوسية المنحولة التي لا تعترف بها الكنيسة) ، يضيف دليلاً على أنّ مريم المجدلية كانت قائدة مسيحية قوية. اكتشِفت هذه المخطوطة غير الإنجيلية في مصر في منتصف القرن العشرين. وهي تدّعي أن ّ بطرس كان يغار من مريم. وبناء على ذلك نجد أنّه تتم الإشارة إليها في الكتابات المسيحية على أنّها "رسولة للرسل."



قراءات:

عندما جاءت مريم المجدلية إلى القبر ولم تجد جسد الرب، ظنت أنه قد تم أخذه بعيداً وأخبرت التلاميذ بذلك. بعد أن جاؤوا وشاهدوا القبر، صدّقوا ما قالته لهم مريم. يقول الإنجيل:" فمضى التلميذان أيضاً إلى موضعهما." ويضيف:" أما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجاً تبكي."
يجب أن نتأمل في موقف مريم وحبها الشديد للمسيح، فعلى الرغم من أنّ التلميذين قد تركا القبر ، بقيت هي. كانت ما تزال تطلب الشخص الذي لم تجده، وبينما كانت تتنهد وتبكي، وتحترق بنار الحب، اشتاقت إليه هو الذي ظنت أنّهم أخذوه بعيداً. وما حدث هو أنّ المرأة التي بقيت وتخلّفت عن الآخرين لتطلب المسيح كانت الشخص الوحيد الذي رآه، لأنّ الثبات والمثابرة ضروريان لكل عمل صالح كما يقول لنا صوت الحق:" من يثبت إلى النهاية يخلُص."
بسبب الافتراض أنّ مريم المجدلية كانت خاطئة مميزة، وربما أيضاً بسبب وصفها تبكي عند قبر يسوع في صباح يوم القيامة، لذلك يتم رسمها في اللوحات الفنية باكية أو أنّ عينيها حمراوان بسبب البكاء. ومن هذا المظهر اشتقت الكلمة الانجليزية "مودلين" وتعني " الجيّاش بالعاطفة إلى حد الإسراف والبكاء". توجد كليّة المجدلية في أوكسفورد و كليّة المجدلية في كامبرج ( بتهجئة انجليزية مختلفة ) وكلتاهما تلفظان "مودلين."

كان صلب يسوع مشهداً من أجزاء تذكارية هامة وضخمة، فبينما ابتعد عنه الآخرون خوفاً على حياتهم، بقيت مريم المجدلية مخلصة. يعتقد بعض المؤرخين أنّ مريم كانت حاضرة في قصر بيلاطس حيث سمعت الرؤساء الروحيين يطلبون دمه ويعلنون الحكم عليه بالإعدام. تبعته وهو يجرّ صليبه بين حشود من المشاهدين المتجادلين الساخطين وشهِدَت صلبه القاسي المرعب. " كما أنّ كثيرين دهشوا منك هكذا يتشوّه منظره أكثر من الإنسان وصورته أكثر من بني البشر." ( إشعيا 52: 14). فبالرغم من أنّ معظم تابعيه بمن فيهم تلاميذه، هربوا خوفاً على حياتهم، لم تتركه مريم المجدلية أبداً.

كان إخلاصها الشجاع نابعاً من امتنانها العميق للحب الذي أظهره المسيح لها. حتى لمسَها المسيح، كانت مريم امرأة يائسة تعاني الكرب والوحدة. كان سبعة شياطين يعذبونها. على الرغم أننا لا نعرف طبيعة هذه الشياطين- فيما إذا كانت قد ابتليت بالمرض، الخبل، أو الفجور- ولكننا نعلم أنّ مثل هذه المرأة المنبوذة في إسرائيل في القرن الأول كانت تعتبر وضيعة، وفي قريتها مجدلة الواقعة على بُعد ثلاثة أميال من كفرناحوم على شاطئ بحر الجليل، امرأة بهذه الشخصية المشكوك في سلوكها لم يكن من الممكن احتمالها . إنّ حب واهتمام المسيح غير المشروط بمريم، بالرغم من خطاياها وضعفها، هما توضيح مدهش عن حبه اللامتناهي لنا.


بعيون الأبدية، وجد يسوع في وضع مريم المزري ما يجعلها جديرة بأن يسامحها ويشفيها. ولا يمكن لأي دين آخر غير المسيحية أن يعطي قصة خلاص كهذه. فإذا حُكِم على مريم حسب القوانين والعادات السائدة في أيامها، فإنّ امرأة بمثل شخصية مريم سيكون مصيرها بكل تأكيد الرجم وحتى القتل.

إننا نحن الذين نعرف المسيح قد نلنا الخلاص به بنفس الطريقة الفعّالة المذهلة التي تمّ بها خلاص مريم المجدلية. إنّ خلاصنا هو معجزة لا تقّل أهمية وقوة عن معجزة خلاصها، ومع ذلك فإنّ استجابتنا لنعمة الله المخلّصة قد تكون مختلفة جداً عن استجابتها. فبعد شفائها، أصبحت مريم مُعينة متحمسة ليسوع وتلاميذه الاثني عشر، فقد استخدمت مالها الخاص لتساعد في تمويل تبشيرهم وكرازتهم وقضت أيامها تسافر من مدينة لأخرى في خدمتهم.( لوقا8: 1-3 ). أصبحت واحدة من أكثر تابعي يسوع إخلاصاً، ولم يضعف التزامها تجاهه أبداً، حتى على الجلجلة. لقد.

القديسة مريم المجدلية هي شفيعة وراعية:

الصيادلة، صانعي الأدوية، مدينة كاساميسيولا، إيطاليا، الحياة التأمليّة التصوفيّة، المهتدون، تجار الأدوية، صانعي القفازات، الحلاقين، مصففي الشعر، الخطأة التائبين، النساء التائبات، الأشخاص الذين هم موضع سخرية بسبب تقواهم، صناعة ومحلات العطور، صانعي العطور، النساء التائبات اللوتي كنّ يمارسن الدعارة، دابغي الجلود، التجارب والخطايا الجنسية، النساء.


____________________
أشواقي لي بلدي الحبيبة ديمأ العيون تفضحأ
إشتقتأ لي النيل والضفاف والجلسة في ضل الضحى almosayyab.ahlamountada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almosayyab.ahlamountada.com
Admin
المؤسس
المؤسس


عدد المساهمات : 68
نوع العضوية : 0
تاريخ التسجيل : 01/05/2010
العمر : 46
الموقع : الرياض - المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: رد: بين مريم الأخرى ومريم المجدلية   الثلاثاء يوليو 20 2010, 18:47

abdellatif كتب:
(2) قصيدة مريم الأخرى كاملة



مــريم الأخــــرى

الشاعر/ محمد عبد الله شمو


هاهيَّ الأرض تغطت بالتعب والبحارُ أتخذت شكل الفراغ

وأنا مقياس رسمٍ للتواصل والرحيل

وأنا الآنَ الترقبُ وانتظار المستحيل

انجبتني مريم الاخرى قطاراً وحقيبة

ارضعتني مريمُ الأخرى قوافي

ثم أهدتني المنافي

هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجل



ثم أنتِ

أنتِ يا كلُ المحاورِ

والدوائر

يا حكاياتُ الصبا

تحفظين السر والمجد الذي ما بين نهديك اختبأ

ليس يعنيكِ الذي قد ضاع من عمري هبأ

وأنا صغيرتي لستُ أدري ما الذي يدفعني دفعاً اليكْ

ما الذي يجعلني أبدو حزيناً حين أرتاد التسكع في مراي وجنتيكّ

لا عليكْ

تشهدُ الآن السفوح المطمئنه

نحن قاتلنا سنيناً وأقتتلنا

نحنُ سجّلنا التآلف وإنفعالات الأجنه

واحتوانا البحرُ والمد اليقاوم والشراع

ياهذه البنتُ التي تمتدُ في ديناي سهلاً وربوعاً وبقاع

ما الذي قد صبّ في عينيكِ شيئاً من تراجيديا الصراع

والمدى يمتدُّ وجداً عابراً هذي المدينه

خبّريني ... هل أنا ابدو حزينا

هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينه؟

هل أنا البحرُ الذي لا يأمن الآن السفينه؟

خبئيني بين جدران المسام

قبليني مرة في كل عام

فأنا احتاجُ أن القاكِ في كل عام

وأنا أحتاجُ أن القاكِ في ذرات جسمي

في الشرايين المليئةِ بانقلاباتِ المزاج

في إنعكاسِ الضوءِ

في النافذةِ الاولى وبلّور الزجاج

هكذا قد خبّروني ثم قالو ترجلْ

وعلى اطروحة الحلم المسافر التقيك

على حمى الرحيل المستمر الآن في كل المواطن التقيك

في مساحات التوهج ... في جبيني التقيك

في انشطار الوقت في كل الذرى

وفي حكايات الطفولةِ إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقري

آه لو تاتينَ يا سيدتي من كل فجٍ واتجاه

من عميقِ الموجِ

من صُلبِ المياه

تستطعين التنقّلَ بين ارجائي وظلّي

تستطعين التوهجَ عند لحظات التجلي

ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما وقلبي

ولعينيك التنصلُ عن مواثيقي ودربي هكذا قد خبروني ثم قالوا لي ترجل وأنا ابحثُ عن صيغة هذا البعدِ ..

تستطيعين التنقل بين أرجائى وظلى
تستطيعين التوهج .. عند لحظات التجلى
ولعينيك إمتلاك وثاقىَ ـ حتماً ـ وقلبى
ولعينيك التنصل .. عن مواثيقى ودربى
هكذا قد خبرونى .. ثم قالوا لى ترجل
**********
وأنا أبحث عن صيغة هذا البعد .. هذا اللاّ نهائى
عن قرار الشعر .. عن لون التـّغرُّب
بين جدران المقاهى
آه لو تأتين ... آه
تجدين الإِلف ممتدا سهولاً .. بإنتظارك
وأنا .. كالحذر المنساب .. خوفاً
بين صالات الجمارك
كالرحيلْ .. كالترقبْ.. وإنتظار المستحيل
هكذا قد خبرونى
ثم قالوا لى ترجل

____________________
أشواقي لي بلدي الحبيبة ديمأ العيون تفضحأ
إشتقتأ لي النيل والضفاف والجلسة في ضل الضحى almosayyab.ahlamountada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almosayyab.ahlamountada.com
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: بين مريم الأخرى ومريم المجدلية   الإثنين يوليو 26 2010, 17:20

قصيدة مريم الأخرى كاملة بعد التعديلات والإصلاحات


مــريم الأخــــرى

الشاعر/ محمد عبد الله شمو


هاهيَّ الأرض تغطت بالتعب

والبحارُ أتخذت شكل الفراغ

وأنا مقياس رسمٍ للتواصل والرحيل

وأنا الآنَ الترقبُ وانتظار المستحيل

انجبتني مريم الاخرى قطاراً وحقيبة

ارضعتني مريمُ الأخرى قوافي

ثم أهدتني المنافي

هكذا قد خبّروني ثم قالوا لي ترجل


ثم أنتِ

أنتِ يا كلُ المحاورِ

والدوائر

يا حكاياتُ الصبا

تحفظين السر والمجد الذي ما بين نهديك اختبأ

ليس يعنيكِ الذي قد ضاع من عمري هبأ

وأنا صغيرتي لستُ أدري ما الذي يدفعني دفعاً اليكْ

ما الذي يجعلني أبدو حزيناً حين أرتاد التسكع في مراي وجنتيكّ

لا عليكْ

تشهدُ الآن السفوح المطمئنه

نحن قاتلنا سنيناً وأقتتلنا

نحنُ سجّلنا التآلف وإنفعالات الأجنه

واحتوانا البحرُ والمد اليقاوم والشراع

ياهذه البنتُ التي تمتدُ في ديناي سهلاً وربوعاً وبقاع

ما الذي قد صبّ في عينيكِ شيئاً من تراجيديا الصراع

والمدى يمتدُّ وجداً عابراً هذي المدينه

خبّريني ... هل أنا ابدو حزينا

هل أنا القاتل والمقتول حيناً والرهينه؟

هل أنا البحرُ الذي لا يأمن الآن السفينه؟

خبئيني بين جدران المسام

قبليني مرة في كل عام

فأنا احتاجُ أن القاكِ في كل عام

وأنا أحتاجُ أن القاكِ في ذرات جسمي

في الشرايين المليئةِ بانقلاباتِ المزاج

في إنعكاسِ الضوءِ

في النافذةِ الاولى وبلّور الزجاج

هكذا قد خبّروني ثم قالو ترجلْ

وعلى اطروحة الحلم المسافر التقيك

على حمى الرحيل المستمر الآن في كل المواطن التقيك

في مساحات التوهج ... في جبيني التقيك

في انشطار الوقت في كل الذرى

وفي حكايات الطفولةِ إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقري

آه لو تاتينَ يا سيدتي من كل فجٍ واتجاه

من عميقِ الموجِ

من صُلبِ المياه

تستطعين التنقّلَ بين ارجائي وظلّي

تستطعين التوهجَ عند لحظات التجلي

ولعينيكِ إمتلاكُ وثائقي حتما وقلبي

ولعينيك التنصلُ عن مواثيقي ودربي

هكذا قد خبروني ثم قالوا لي ترجل وأنا ابحثُ عن صيغة هذا البعدِ

هذا اللا نهائي عن قرار الشعر ..عن لون التغرب

بين جدران المقاهى
آه لو تأتين ... آه
تجدين الإِلف ممتدا سهولاً .. بإنتظارك
وأنا .. كالحذر المنساب .. خوفاً
بين صالات الجمارك
كالرحيلْ .. كالترقبْ.. وإنتظار المستحيل
هكذا قد خبرونى
ثم قالوا لى ترجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين مريم الأخرى ومريم المجدلية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الموسياب :: جميع المنتديات :: المنتدى العام-
انتقل الى: