منتديات قرية الموسياب
مرحباً بك عزيزي الزائر، فضلاً قم بالتسجيل ان لم تكن عضواً مسجلاً معنا

منتديات قرية الموسياب

منتدى اجتماعي وثقافي الهدف منه لم شمل أبناء المنطقة والتواصل فيما بينهم
 
الرئيسيةاليوميةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أعزائي أعضاء المنتدى: نفيدكم بأن باب الترشيح مفتوح  حالياُ للجهاز
الاشرافي على المنتدى
أعزائي: مرحباُ بكم في منتداكم

سبحان الله العظيم     سبحان الله وبحمده

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الكرابيج
السبت يناير 17 2015, 05:21 من طرف abdellatif

» علي كيفي للكتيابي
الخميس يوليو 17 2014, 07:56 من طرف abdellatif

» تاريخ قرية الموسياب
الخميس يوليو 17 2014, 07:44 من طرف abdellatif

» لكل من لديه وقت فراااغ ويرغب في العمل
الأحد مايو 13 2012, 14:59 من طرف شرف

» شهر رمضان الكريم
الإثنين يوليو 25 2011, 04:00 من طرف شرف

» يشيلك الشال حبوبتي
الخميس يونيو 30 2011, 00:14 من طرف abdellatif

» ملفات التعذيب:رسالة العميد محمد احمد الريح للدكتور عبدالوهاب الافندي واحمد كمال(صحفيين)ا
الخميس يونيو 23 2011, 14:44 من طرف زائر

» احوال الناس
الأربعاء يونيو 22 2011, 01:58 من طرف abdellatif

» القصيدة المعتمة
الأربعاء يونيو 22 2011, 01:50 من طرف abdellatif

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 إيقاظ النار التي هناك!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: إيقاظ النار التي هناك!!   الأربعاء يونيو 23 2010, 15:13

ملاحظة: تعرضت هذه الخاطرة للقرصنة في كثير من المنتديات، ولكن أي قرصان أتحداه أن يفكك المفاتيح التي بداخلها والتي أمتلكها وحدي

إيقاظ النار التي هناك؟
في دجى هذه الأرض واستلاب الضوء حين حل (الخفوت) في كل مكان، وتمددت أشرعة الظلام في كل ناحية، واكتست الأرض ضبابية وأخذت آخر النجوم في التلاشي، وانطفأت الشموع... (وليس ثمة من وهج في تجاعيد هذا المساء)، انكفأت على نفسها البدور، وراحت النيران في غفوتها، تحلم في نومها بالشعل كما راح الناس في غفوتهم يحلمون بالفجر الذي يوقظ الحواس... يغدو (تنين) ويولد (تنين) جديد، هكذا ينساب التاريخ من بين أيديهم ويتأرجح بين (ظلام و تنين) و(فجر ونار)، هكذا تمضي الحياة في كبد شديد .... وتتلكأ الأيام (كالرمل في الساعة الرملية)، ولكن الكرابيج تحلم بالممالك وتتأهب لتقتات ما تبقى من لحوم الأرض.
ولا زالت التنانين تتناكح وتمرح في الديار ليل نهار بألوانها المختلفة، ولا زالت الكرابيج تحلق فوق الرؤوس ولا زالت الظلال تتطاول على الأفيال التي تشغل نفسها بصغائر الأمور، كما أخبرنا صاحب الظلال والأفيال .... وهكذا يسير العالم في فوضوية وعبثية متخبطة في ظل هذا الصراع المتشعب، وفي ظل هذه الكائنات التي أصابتها شهوة السلطة، الكل يسعى إلى أن يحمل في يده الكرباج، بل الكل يسعى لأن يكون كرباجاً يلسع بنيرانه سكان الأرض .... ولكن الشارع أخذ يتململ شيئاً فشيئا، وبدأت أعمدة النيران تتسلل خلسة من سجنها وأغلالها .... وبين هذا المد والجزر يتردد في الآفاق ذلك الصوت الذي يلهم الحواس، ويستحث هذه النيران أن تصحو من غفوتها، يتردد صوت المغني مجلجلاً: (أغنيكم .... أغني جذوة النّــار التي فيكم).
تدور عجلة التاريخ وحلت بالعالم الفوضى (Mere anarchy is loosed upon the world) كما يقول الشاعر ييتس، ولا زالت الطرقات تعج بالمتسكعين في الشوارع وعند أروقة البلاط، ولا زالت البشرية تكربج نفسها، ولا زالت شهوة الاستبداد تستعر في داخلهم، ولا يدري المستبدون في غفلتهم بأن التاريخ قد تعهر، وأن نيران المدن قد أطفأتها الكرابيج، وأن الكرابيج قد تناكحت وأفرخت.
ثمة خيط من الضوء يتراءى في الأفق البعيد في خضم هذا الظلام الحالك ويلتمع هذا الخيط بعيداً، يقترب حيناً ثم ينأى حيناً أخر. ولكن بمرور الوقت بدأ يقترب شيئاً فشياً، وبسرعة الشهاب، يشق عباب الظلام، متلمساً طريقه نحو الأرض برغم سحب الظلام المتكدسة فوق الأفق. وأخذ الكل يتسائلون ويتداولون الحكاوي عن هذا الضوء القادم من سماء الظلمات ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المؤسس
المؤسس


عدد المساهمات : 68
نوع العضوية : 0
تاريخ التسجيل : 01/05/2010
العمر : 46
الموقع : الرياض - المملكة العربية السعودية

مُساهمةموضوع: هل هى ترقى لمستوى التنانين؟   الخميس يونيو 24 2010, 03:19

لكل وقت ومقام حال ولكل زمان واوان رجال
بس يا ترى هل ينطبق هذا القول على زماننا؟ أشك في ذلك كثيراً..لأننا في زمن المهازل تسرح وتمرح...بس ما العلاقة بين هذه الخاطرة وما سبق أن قرأته في احد المنتديات بعنوان السمندل والتنين على ما اظن؟؟


abdellatif كتب:
ملاحظة: تعرضت هذه الخاطرة للقرصنة في كثير من المنتديات، ولكن أي قرصان أتحداه أن يفكك المفاتيح التي بداخلها والتي أمتلكها وحدي

إيقاظ النار التي هناك؟
في دجى هذه الأرض واستلاب الضوء حين حل (الخفوت) في كل مكان، وتمددت أشرعة الظلام في كل ناحية، واكتست الأرض ضبابية وأخذت آخر النجوم في التلاشي، وانطفأت الشموع... (وليس ثمة من وهج في تجاعيد هذا المساء)، انكفأت على نفسها البدور، وراحت النيران في غفوتها، تحلم في نومها بالشعل كما راح الناس في غفوتهم يحلمون بالفجر الذي يوقظ الحواس... يغدو (تنين) ويولد (تنين) جديد، هكذا ينساب التاريخ من بين أيديهم ويتأرجح بين (ظلام و تنين) و(فجر ونار)، هكذا تمضي الحياة في كبد شديد .... وتتلكأ الأيام (كالرمل في الساعة الرملية)، ولكن الكرابيج تحلم بالممالك وتتأهب لتقتات ما تبقى من لحوم الأرض.
ولا زالت التنانين تتناكح وتمرح في الديار ليل نهار بألوانها المختلفة، ولا زالت الكرابيج تحلق فوق الرؤوس ولا زالت الظلال تتطاول على الأفيال التي تشغل نفسها بصغائر الأمور، كما أخبرنا صاحب الظلال والأفيال .... وهكذا يسير العالم في فوضوية وعبثية متخبطة في ظل هذا الصراع المتشعب، وفي ظل هذه الكائنات التي أصابتها شهوة السلطة، الكل يسعى إلى أن يحمل في يده الكرباج، بل الكل يسعى لأن يكون كرباجاً يلسع بنيرانه سكان الأرض .... ولكن الشارع أخذ يتململ شيئاً فشيئا، وبدأت أعمدة النيران تتسلل خلسة من سجنها وأغلالها .... وبين هذا المد والجزر يتردد في الآفاق ذلك الصوت الذي يلهم الحواس، ويستحث هذه النيران أن تصحو من غفوتها، يتردد صوت المغني مجلجلاً: (أغنيكم .... أغني جذوة النّــار التي فيكم).
تدور عجلة التاريخ وحلت بالعالم الفوضى (Mere anarchy is loosed upon the world) كما يقول الشاعر ييتس، ولا زالت الطرقات تعج بالمتسكعين في الشوارع وعند أروقة البلاط، ولا زالت البشرية تكربج نفسها، ولا زالت شهوة الاستبداد تستعر في داخلهم، ولا يدري المستبدون في غفلتهم بأن التاريخ قد تعهر، وأن نيران المدن قد أطفأتها الكرابيج، وأن الكرابيج قد تناكحت وأفرخت.
ثمة خيط من الضوء يتراءى في الأفق البعيد في خضم هذا الظلام الحالك ويلتمع هذا الخيط بعيداً، يقترب حيناً ثم ينأى حيناً أخر. ولكن بمرور الوقت بدأ يقترب شيئاً فشياً، وبسرعة الشهاب، يشق عباب الظلام، متلمساً طريقه نحو الأرض برغم سحب الظلام المتكدسة فوق الأفق. وأخذ الكل يتسائلون ويتداولون الحكاوي عن هذا الضوء القادم من سماء الظلمات ....

____________________
أشواقي لي بلدي الحبيبة ديمأ العيون تفضحأ
إشتقتأ لي النيل والضفاف والجلسة في ضل الضحى almosayyab.ahlamountada.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://almosayyab.ahlamountada.com
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: إيقاظ النار التي هناك!!   الأربعاء أكتوبر 13 2010, 14:01

أغنيكم .... أغني جذوة النّــار التي فيكم
ستظل هذه النار مشتعلة ومتقدة... وسأظل أغنيها

ويا سارقي هذه النار.... لن تعرفوا سراً واحداً من أسرار اشتعالها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdellatif
مدير
مدير


عدد المساهمات : 91
نوع العضوية : 5
تاريخ التسجيل : 23/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: إيقاظ النار التي هناك!!   الأربعاء أكتوبر 13 2010, 14:45

خسأتم أيها اللصوص فهذه النار وحدي من يملك رموز تفكيكها... وبها إشارات لا تدركها آفاقكم الخربة أيها اللصوص الذين تسرقون الفكرة (بي ضبانتها)......
سأعريكم وأفضحكم في أي محفل!!!


أمثلة القرصنات لكتاباتي وبخاصة "إيقاظ النار التي هناك":
http://www.zoal.org/vb/t7953.html

و آخر:
http://www.bahrainforums.com/showthread.php?t=94270

وأخر:
http://f7up.com/vb/showthread.php?t=87506

يعني تاني الواحد يشتغل تلقيط من الانترنت والحاجات الممكن تتسرق يخليها في أدراجها والله شنو!!!!!!!
الواحد يسوي شنو؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيقاظ النار التي هناك!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية الموسياب :: جميع المنتديات :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: